إن إسناد النظر في دعاوى بطلان حكم التحكيم لمحاكم الدرجة الثانية دون الأولى وعلى درجة واحدة من درجات التقاضي هي قاعدة منصفة تتفق مع طبيعة طريق التحكيم الذي اختاره الأطراف.

إن التحكيم باعتباره طريقاً استثنائياً لفض المنازعات يتأسس في نشأته وإجراءاته، وما يتولد عنه من قضاء على إرادة أطرافه التي تتراضى على اللجوء إليه كوسيلة لفض منازعاتهم بدلاً من اللجوء إلى القضاء، واحتراماً لهذه الإرادة حظر المشرع الطعن في أحكام التحكيم بأي طريق من طرق الطعن، فالأصل أنه لا يجوز معاودة طرح النزاع الذي تم […]

Read More إن إسناد النظر في دعاوى بطلان حكم التحكيم لمحاكم الدرجة الثانية دون الأولى وعلى درجة واحدة من درجات التقاضي هي قاعدة منصفة تتفق مع طبيعة طريق التحكيم الذي اختاره الأطراف.

التحكيم قضاء خاص ذو مصدر اتفاقي لهذا لا يمكن للمحاكم النظر في أحكام التحكيم من الزاوية القضائية البحتة بل يجب وضعها في إطار قواعدها الخاصة.

إن مسألة تحديد طبيعة الحكم التحكيمي من جهة موقعه من الأحكام القضائية العادية لم تشهد الاستقرار يوماً . فقد رآها البعض ذات صبغة قضائية صرفة , في حين كان البعض الآخر  يُقر بالصبغة التعاقدية الصرفة للتحكيم , مع بروز اتجاهات أخرى تُقرب الهوة بين الاتجاهين المذكورين , من ذلك بروز نظرية ” التحوّل ” بمعنى […]

Read More التحكيم قضاء خاص ذو مصدر اتفاقي لهذا لا يمكن للمحاكم النظر في أحكام التحكيم من الزاوية القضائية البحتة بل يجب وضعها في إطار قواعدها الخاصة.