حكم تحكيم بقيمة 2 مليار دولار ضد إيران لصالح شركة “تركمان غاز”.

ألزمت هيئة التحكيم التابعة لمحكمة التحكيم الدولية في سويسرا ( ICC Switzerland ) ، ألزمت  الحكومة الإيرانية بدفع 2 مليار دولار أمريكي كديون متراكمة لحكومة لتركمانستان مقابل واردات غاز منها.

وكانت حكومة تركمانستان قد علقت صادراتها من الغاز لإيران منذ مطلع عام 2017، وذلك بعد وقوع نزاع مع الأخيرة بشأن ديون تصدير الغاز. وبعد عدة جولات من المفاوضات غير المثمرة بين الطرفين، رفعت حكومة تركمانستان دعوى تحكيمية ضد طهران في محكمة التحكيم الدولية.

في الوقت نفسه، قالت إيران إنه كانت هناك خلافات تتعلق بحجم الدين وجودة الغاز المستلم من تركمانستان. وأكدت صحيفة “وطن إمروز” المحلية، الإثنين، أن القرار الصادر من محكمة التحكيم الدولية يرتبط بديون واردات الغاز الإيرانية من تركمانستان خلال السنوات الماضية. وحملت الصحيفة الإيرانية وزارة النفط مسؤولية التأخير في تسديد الديون المستحقة لحكومة تركمانستان، فضلا عن حدوث نزاع قانوني.

وجاء قرار التحكيم الدولي الصادر في 24 يونيو/ حزيران الجاري، الذي أدان إيران لصالح شركة “تركمان غاز” التركمانية التي رفعت دعوى قضائية ضد شركة “الغاز الوطنية” الإيرانية بسبب خلاف مالي بين الطرفين.

ويرتبط القسم الأكبر من ديون إيران المستحقة لدى تركمانستان باستيراد الغاز في الفترة بين أعوام 2007 إلى 2014 والتي تبلغ نصف مليار دولار أمريكي قبل أن تصل لنحو 2 مليار دولار قبل 3 أعوام.

وتخشي إيران عواقب مزيد من التأخير في دفع ديونها لتركمانستان التي تزداد بسبب تحقيقها ربحا يوميا يتجاوز 200 ألف دولار أمريكي.

وتعتمد إيران على صادراتها من غاز تركمانستان في الاستهلاك المحلي بالمناطق الشمالية، في حين تقع حقول الغاز الإيرانية الرئيسية في جنوب البلاد.


نقلاً عن صحيفة العين الإخبارية

يوليو 1, 2020

الوسوم: