تعيين أول امرأة سعودية عضواً في هيئة تحكيم نزاع تجاري.

في أول حالة من نوعها في السعودية أيدت محكمة الاستئناف بمنطقة مكة المكرمة تعيين المحامية رباب أحمد المعبي محكما معتمدا في هيئة تحكيمية لفض نزاع تجاري بين شركتين في جدة، وتداولت الهيئة الدعوى والحكم فيها بين أطراف النزاع بعد جلسات عدة.

وقالت المحامية المعبي لـ«عكاظ» إنها تعتز باختيارها في هيئة تحكيم قضائية معتبرة شرعا، واقترحت إنشاء مزيد من مراكز التحكيم للاستفادة من خبرات وقدرات السعوديات في مجال التحكيم والوساطة بالتعاون مع وزارة التجارة والغرف التجارية. وأضافت أنها انضمت إلى قائمة محكّمي المركز السعودي للتحكيم التجاري الذي يتولى الإشراف على إجراءات التحكيم في المنازعات التجارية والمدنية كأول سعودية.

وأضافت أن الاختيار سيدفعها إلى تكثيف الجهد لتطوير صناعة التحكيم المؤسسي في السعودية، والإسهام في نشر معايير السلوك الأخلاقي للمحكمين، والالتزام بها، ودعم الشراكات الفاعلة لتقديم البرامج التدريبية والتوعوية في مجال التحكيم.

يشار إلى أن رباب المعبي حاصلة على ماجستير القانون التجاري، وهي سفيرة النوايا الحسنة والعلاقات الدبلوماسية من قبل بعثة منظمة بعثة السلام والعلاقات الدبلوماسية التابعة للمجلس الدولي لحقوق الإنسان والتحكيم والدراسات السياسية والإستراتيجية منذ 2014، ورئيس مجلس إدارة مجموعة أكاديمية التدريب الشامل للتدريب والاستشارات.

وفازت المعبي بوسام التميز بمجال خبراء التدريب التابع للمجلس الدولي لحقوق الإنسان والتحكيم والدراسات السياسية لثلاثة أعوام 2012 و2013 و2014، وحصلت على وسام التميز من مجلس التحكيم الدولي 2012 إضافة إلى جائزة الثقافة والمعرفة الدولية التابعة لمجلس المحكمين الدوليين بالشرق الأوسط لعامي 2011-2012.


نقلاً عن صحيفة ” عكاظ ” السعودية – الثلاثاء 29 أكتوبر 2019

أكتوبر 29, 2019

الوسوم: